مفهوم ورد برس

يعد ورد برس منصة تدوين رقمية تفاعلية تسمح لمستخدميها بنشر المحتوى الرقمي عبر أجهزة الكومبيوتر أو الهواتف النقالة، ونظرا لاحتوائه على عدد ضخم من القوالب الجاهزة والإضافات بالإضافة إلى وضوح لوحة التحكم الخاصة به؛ فإنه يسهل استخدامه من قبل المبتدئين غير ذوي الخبرة بتقنيات الويب المختلفة، كما أنه يسمح لأصحاب الخبرة بتقنيات المظهر CSS، وتقنيات JS بإمكانية تخصيص المظاهر والقوالب والتصميم العام للمحتوى المنشور بواسطته.

ويُقصد ب “منصة التدوين”

أنها وسيط رقمي يتم نشر المحتوى الإلكتروني من خلاله دون الحاجة لدراسة عميقة لتقنيات الويب، ويتم ذلك على الإنترنت، وكل عملية نشر يقوم بها أصحاب المحتوى يُطلق عليها اسم “تدوينة”، يقوم ورد برس  بترتيب التدوينات وفق تواريخ نشرها لتظهر على صفحات المدونة وفق تخصيص المدون “Blogger” الذي يستطيع تنظيم المحتوى الخاص به من خلال الروابط “Links”، الكلمات الدلالية “Tags” والتصنيفات “Categories”. (Chhabra and Sharma, 2011)

الفرق بين ورد برس. كوم و وردبرس.أورج

من الملاحظ لدى المبتدئين في استخدام ورد برس  عملية الخلط بين WordPress.com، وWordPress.org، وهما مصطلحين لشيئين مختلفين، يشير المصطلح WordPress.com إلى الخدمة التي يقدمها ورد برس  التي تسمح للمستخدمين بإنشاء مدوناتهم الخاصة على سحابته، كإنشاء صفحة شخصية على موقع فيس بوك مثلا، الأمر الذي لا يتوفر فيه المرونة التي يوفرها المصطلح الأخر WordPress.org، والذي يسمح بإمكانية تخصيصه بشكل كامل كإنشاء قاعدة البيانات، اختيار القالب أو إنشاؤه من الصفر، تخصيص المحلقات أو إنشاءها، تنصيب النظام على الاستضافة، الأمر الذي يمثل فرصة واسعة لتعلم عملية التكويد من خلاله. (WordPress.org, 2013).

استخدامات ورد برس في المجال التعليمي

بيئات التعلم الالكترونية

    • المدونات (Blogs): يمكن للمدرسين والطلاب إعداد مدونة بسهولة لأغراض متعددة. يمكن للمدرسين استخدام المدونة كمكان واحد على الإنترنت يمكنه استضافة موقع ويب للفصل الدراسي ويكون الموقع المركزي الذي يذهب إليه الطلاب لجمع معلومات حول المهام أو الأمثلة القادمة. يمكن للمعلمين أيضًا استخدام المدونات كانعكاس لممارسة المعلم المستمرة. يمكن للطلاب أيضًا إعداد مدونة كمساحة للمشروع. تتيح مرونة السماح لهذه المواقع بأن تكون عامة أو خاصة أو شبه خاصة عند الحاجة. يمكن أيضًا تحقيق عدم الكشف عن هويتك من قبل المعلم والطالب من خلال استخدام الأسماء المستعارة أيضًا.

    • التواصل (Communication): غالبًا ما ينشئ المعلمون مدونة لتزويد الطلاب أو أولياء الأمور أو المعلمين الآخرين بفرصة للتواصل مع بعضهم البعض. يمكنهم بدء مدونة للدورات التي يقومون بتدريسها ونشر الواجبات المنزلية أو مهام أخرى. يمكن لهذا النوع من التدوين أن يساعد الآباء في فهم ما يعمل عليه أطفالهم والطلاب الذين تغيبوا عن الفصل. علاوة على ذلك، يمكن أن تساعد ميزة التعليق الطلاب وأولياء الأمور في طرح الأسئلة أو الإجابة عليها لبعضهم البعض. يمكن تنزيل الإضافات لمساعدة المدرسين على إنشاء اختبارات وكتاب تدريبي، بحيث يمكن للطلاب وأولياء الأمور مراقبة التقدم الأكاديمي للطلاب في الفصل. كما يمكن استخدامه لإرسال رسائل إخبارية عبر المدونة.

    • موقع الويب الخاص بالفصل (Class Website): يمكن إنشاء موقع ويب خاص بالفصول الدراسية. يمكن استخدام هذا لإبلاغ أولياء الأمور بالمشاريع التي تحدث في الفصل والعمل الذي تم الانتهاء منه مؤخرًا. من خلال تشجيع مشاركة الطلاب، يمكن أن يعمل موقع الويب على توسيع جدران الفصل الدراسي.

    • خطط المشاركة في الدروس (Share Lesson Plans): بالنسبة للمعلمين، تعد القدرة على نشر الدروس عبر الإنترنت ومشاركتها بسرعة تجربة قوية. يمكن إنشاء مجتمع للمعلمين على الإنترنت بسرعة لتقديم ملاحظات وطرق بديلة لعرض الدروس، بل يسمح للمعلمين بتوفير الموارد التعليمية في المتاجر التعليمية.

    • جمع المعلومات (Gather Information): يمكن إنشاء مصطلحات للبحث المسبق أو تعليم الطلاب ونشرها في منشور يتيح للطلاب إمكانية الوصول الفوري إليها. يمكن أن تستخدم الدورات التدريبية عبر الإنترنت لتوجيه الطلاب إلى موقع واحد يمكن أن يكون بمثابة بوابة للبحث. في نواح كثيرة يمكن للنشر أن يكون بمثابة رابط كامل بالموارد.

    • دمج الوسائط المتعددة (Integrate Multimedia): يمكن بسهولة تضمين مقاطع الفيديو عبر الإنترنت والعروض التقديمية وشرائح العرض والأغاني في المنشورات. يتيح ذلك للطلاب فهم المفاهيم بطريقة تفاعلية وجذابة.

    • المناقشات عبر الإنترنت (Online Discussions): تتيح القدرة على الرد على المنشورات وحدوث اتصال غير متزامن بين الطلاب في الفصل. كبديل لاستخدام المنتديات، حيث يمكن إجراء المناقشات واستخدامها لتسهيل المحادثات خارج جدران الفصل الدراسي.

    • مشاركة المواد (Share Material): يمكن نشر المواد عبر الإنترنت في شكل مستندات ومحتوى وروابط والوصول إليها فورًا دون الحاجة إلى كلمة مرور. كما يمكن النشر على صفحة أو مدونة، هذه ميزة يمكن استخدامها بسهولة.

    • ملفات الإنجاز الرقمي (e-Portfolio): يمكن للطلاب إنشاء مجموعة ePortfolio بسرعة للمفاهيم التي تعلموها خلال الفصل الدراسي أو السنة. من خلال إضافة الروابط والوسائط المتعددة والمحتوى الأصلي، يمكنهم إظهار تعليمهم عبر الإنترنت دون الحاجة إلى التعامل مع الأوراق المادية والكتب. تتيح لهم المرونة في تخزين أعمالهم عبر الإنترنت الوصول إلى المعلومات في أي مكان يمكن فيه الوصول إلى اتصال الكمبيوتر والإنترنت. أضاف WordPress مؤخرًا قالبًا محددًا للحافظات الإلكترونية، مما يزيد من وظيفة WordPress كمكان لتخزين وتنظيم العمل. يسمح ذلك للطلاب والمهنيين بعرض أعمالهم بسهولة وبسهولة على جمهور عالمي من الزملاء والعملاء وأصحاب العمل.

    • نظام إدارة التعلم (Learning Management System): في حين أن هناك بديلًا رخيصًا مثل Moodle يمكن استخدامه لاستضافة نظام إدارة التعلم (LMS)، فإن WordPress مع ملحقاته يسمح للمستخدمين المبتدئين بإدارة دوراتهم بسهولة. يمكن تخزين معلومات الدورة التدريبية كمسودات منشورات ونشرها عند مرور الوقت المناسب. وورد بسبب العدد المتزايد من الإضافات، والسماح بإنشاء LMS أكثر مرونة على أساس احتياجات الطالب والمدرب.

عن الكاتب:  Ali Najar

معاون عضو هيئة تدريس جامعي، حاصل على درجة الماجستير في تقنيات التعليم، باحث بمرحلة الدكتوراه في نفس التخصص، عملت في مجال التعليم الإلكتروني قرابة الثماني سنوات، نشرت العديد من المساقات على منصات عربية وأجنبية مثل رواق، أجيد مهارات التصميم التعليمي وصناعة المحتوى التفاعلي، باستخدام أدوات وأنظمة التأليف المختلفة كما أجيد التعامل مع أنظمة إدارة المحتوى.

شاركنا رأيك وأفكارك

Your email address will not be published. Required fields are marked

{"email":"Email address invalid","url":"Website address invalid","required":"Required field missing"}
Success message!
Warning message!
Error message!